التخطي إلى المحتوى

هرمون الميلاتونين هو هرمون السعادة والنوم وهو يتكون من الأكسجين، والهيدروجين، والكربون، والنيتروجين ويتم إفرازه من الغدة الصنوبرية المتواجدة خلف الغدة النخامية في الدماغ وتم تسميتها بالغدة الصنوبرية لأنها تشبه كثيراً الصنوبر في حجمه وشكله، تابعوا معنا في هذا المقال حتى تتعرفوا أكثر عن أهمية هذا الهرمون للجسم.

أهمية الميلاتونين هرمون السعادة لجسم الإنسان

يفرز هذا الهرمون في الليل عند الإنسان في الظلام فيشعر الشخص بالنعاس والرغبة الشديدة في النوم بسبب إفرازه ولكنه يقل إذا كانت الغرفة بها إضاءات أو في وقت النهار.

  • يعتبر مضاد للأكسدة لأنه يعمل على منع إرتفاع مستوى ضغط الدم ويقلل من فرصة الإصابة بالنوبات القلبية كما يقي من الإصابة بالأورام السرطانية، وله دور كبير في إفراز الهرمونات الجنسية فيعمل على زيادة الخصوبة والرغبة الجنسية ويهدئ الأعصاب كما ينظم تفاعلات الجسم المختلفة ويطلق عليه هرمون السعادة لأنه يحسن من الحالة النفسية ويقلل من آلام الحيض لدى النساء.

 أهمية الميلاتونين هرمون السعادة لجسم الحيوان

إن هرمون الميلاتونين يوجد لدى الحيوانات أيضاً وبالتحديد عند الثدييات والطيور وعن طريقه يمكن أن تفرق الحيوانات بين المواسم ويتم إفرازه فترات طويلة في فصل الشتاء ينقص بالتدريج مع إقتراب فصل الصيف ويساعد الحيوانات على التحضير النفسي الفسيولوجي والتكيف مع تغيرات الجو.

كيفية الحصول على هرمون الميلاتونين

هناك طريقتين للحصول على هرمون السعادة إما بشكل طبيعي أو صناعي كما يلي:

  • الحصول على هرمون الميلاتونين بشكل طبيعي من خلال النوم في وقت مبكر في غرفة مظلمة حتى يتم إفرازه بكثرة أو تناول الأطعمة التي تحفز الغدة الصنوبرية على إنتاج هذا الهرمون مثل الكاكاو والموز والطماطم والشوفان والزنجبيل والشعير والأرز.
  • الحصول عليه بشكل صناعي عن طريق تناول الأدوية التي تحارب الإكتئاب وتقلل من الأرق خصوصاً لدى كبار السن.
إقرأ ايضاً :   اسعار تحاليل معمل البرج

أسباب نقص إفراز هرمون الميلاتونين في الجسم

  • التقدم في العمر من أهم أسباب نقص إفراز الجسم لهذا الهرمون.
  • تناول عشاء دسم قبل النوم لأن المعدة حينما تكون ممتلئة لا يمكن للشخص أن ينام بسهولة.
  • الجلوس أمام التلفاز أو شاشة الحاسب لوقت طويل أمام الضوء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.