التخطي إلى المحتوى

يعتبر دواء جالفاموكس Julphamox من الأدوية المضادة للبكتيريا والميكروبات، فهو يساعد في علاج أي عدوى يتعرض لها الجهاز التنفسي العلوي، كما يتخلص من أي التهابات تصيب الجيوب الأنفية، ويحتوي الدواء على المادة الفعالة اموكسيلين والتي تلعب دور هام في علاج العديد من الإلتهابات المختلفة كالتهاب الأذن والبلعوم واللوزتين والحنجرة، كما يعالج أيضًا عدوى الجهاز البولي والذي يترتب عليه التهاب شديد بالمثانة، وسنتعرف أكثر من خلال المقال على استخدامات الدواء والجرعات اللازمة منه.

دواعي استعمال دواء جالفاموكس

.دواعي استعمال دواء جالفاموكس  
.دواعي استعمال دواء جالفاموكس

يعالج الدواء العديد من الحالات المختلفة مثل:

  • يعمل على علاج الإلتهابات البكتيرية باللثة، كما يتخلص من العدوى البكتيرية التي توجد بالجهاز التنفسي العلوي.
  • يتخلص من التهاب اللوزتين والعدوى البكتيرية بهما.
  • يعالج التهابات الجهاز البولي والتي عادة ما يصاحبها التهاب في منطقة الحوض والكلى وكذلك التهاب شديد بالمثانة.
  • يساهم الدواء في علاج سيلان الأنف.
  • يتخلص من عدوى الجهاز التنفسي والتي يترتب عليها التهاب اللوزتين والحنجرة والبلعوم.
  • يعمل على علاج التهاب الأذن الوسطى وكذلك الجيوب الأنفية.

الجرعة وطريقة الإستعمال لدواء جالفاموكس  Julphamox

  • تعد الجرعة المعتادة من الدواء للبالغين والكبار هي كبسول واحد يتم تناوله ثلاث مرات باليوم وذلك للكبسولات ذات تركيز 500 مجم، ومن الممكن تناول جرعة زائدة بتركيز 875 مجم كل 12 ساعة.
  • تعد الجرعة المحددة للأطفال هي كبسول بتركيز 50 أو 80 مجم يتم تقسيم الجرعة على ثلاثة جرعات أو بناء على تعليمات الطبيب المختص.
إقرأ ايضاً :   بترو أقراص petro tab لعلاج الصداع ومسكن قوي للألم

الأثار الجانبية لدواء جالفاموكس  Julphamox

  • الشعور بصداع شديد مع تشنجات للمرضى التي تعاني من الفشل الكلوي.
  • زيادة كبيرة في إفراز إنزيمات الكبد وزيادة مشاكل الجهاز الهضمي مع حدوث عسر بالهضم.
  • الإصابة بالإسهال مع التهابات مستمرة في الكلى.
  • تكوين حصوات بالبول.
  • طفح جلدي على مناطق كثيرة بالجسم.
  • القلق والإرتباك وتشنجات مستمرة.
  • التقيؤ والغثيان.

موانع الإستعمال لدواء جالفاموكس  Julphamox

  • يمتنع المرضى المصابة بحساسية مفرطة من المادة الفعالة بالدواء ومكوناته عن تناول هذا الدواء.
  • يفضل عدم تناول هذا الدواء خلال وقت الحمل والرضاعة الطبيعية وذلك للمضاعفات الخطيرة التي تترتب عليه في حالة تناوله في هذا الوقت.
  • يحذر تناول الدواء خلال تناول الطعام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.