التخطي إلى المحتوى

علاج إنسداد الأنف عند الأطفال هو موضوع هام ويخص شريحة كبيرة من الناس، حيث أن الأطفال عادة لا يستطيعون الشكوى من الأمراض، ولذا يجب أن يكتشف الآباء والأمهات، ومن ثم يبحثوا سريعا عن العلاج، ومن المعروف أن الأنف هي بداية عملية التنفس، حيث تسمح بدخول الهواء من خلالها إلى الجسم، وبالتالي أي خلل فيها يقلل من كمية الهواء التي ستدخل الجسم، وإنسداد الأنف هي حالة منتشرة، تصيب مختلف المراحل العمرية، الشيوخ والكبار والشباب والأطفال، وتختلف من شخص لآخر حسب السبب الذي يسببها، والأعراض التي تظهر معها، والطريقة المناسبة لعلاجها، لذا سنركز في هذا المقال على ” علاج إنسداد الأنف عند الأطفال “.

أسباب إنسداد الأنف عند الأطفال

قبل التوجه لموضع علاج إنسداد الأنف عند الأطفال يجب أولا تحديد كافة الأسباب التي تؤدي إليها، ومن ثم تحديد كيفية علاجها، وإليكم أهم الأسباب :

  • الإصابة بالحساسية “الموسمية”، والتي تسبب حدوث إنتفاخ في الأغشية المخاطية، وتورم في الظاواتر الموجودة بداخل الأنف، وهو ما يسبب حدوث إنسداد في الأنف.
  • من المعتاد أن يتنفس الطفل والإنسان عموما من الأنف، ولكن حينما يصاب الطفل بالرشح، فيتجه حينها للتنفس من الفم، حيث لا يقدر أن يتنفس طبيعيا من أنفه، وهو أمر لا يجيده الطفل، أو بالأحرى أمر شاق على الطفل قليلا، ومضر له، حيث أن الأنف ترشح وتنظف الهواء الداخل من الأتربة والميكروبات، وهو ما لا يحدث في الفم، وعليه لا بد من شفط تلك السوائل المتواجدة بالأنف، عن طريق الشفاط المتواجد في كافة الصيدليات.
  • عند الإصابة بالتهاب الحلق أو اللوز، فتعيق بدورها عملية التنفس، وكذلك عملية الهضم، مما يدفع المصاب بها لفتح فمه أثناء النوم، وعند حدوث تسرب لسوائل الأنف، فيحدث حينها إنسداد في الأنف.
إقرأ ايضاً :   مرض الروماتويد أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

علاج إنسداد الأنف عند الأطفال

وجاء وقت الحديث عن علاج إنسداد الأنف عند الأطفال بطرق طبيعية وفعالة ومضونة للغاية.

  1. المشروبات الساخنة لها مفعول السحر في علاج هذه الحالة، حيث أن مشروب الليمون الساخن، والذي يحتوي على فيتامين سي، يساعد بصورة كبيرة في إزالة إحتقان الأنف، ويخفف كميات السوائل المتجمعة في الإنف، والتي هي السبب في حدوث الإنسداد.
  2. أحيانا يكون الإنسداد بسبب إلتهاب اللوزتين، وبالتالي يجب علاجها عن طريق الأدوية، والمضادات الحيوية التي يكتبها الطبيب المتخصص، ولكن في حالة حدوث تضخم واضح للوزتين، فيفضل إجراء عملية الإستئصال على الفور، حيث لا يستطيع الطفل الصغير تحمل وجعها عند زيادة الإلتهاب.
  3. تتواجد في الصيدليات بعض الأربطة والتي تلصق فوق أو حول الأنف، والتي تساعد في تقليل إنساد الأنف وعلاجه، من خلال الراحة والنوم، في ظل وضع تلك الأربطة.
  4. يتم تغطية رأس الطفل، والقيام بعمل تبخير من “البابونج”، حتى يقوم الطفل باستنشاقه، وتكرار هذه العملية حتى تتحسن حالة الطفل بصورة ملحوظة.
  5. محاولة البعد عن مسببات الحساسية، كالعطور والروائح النفاذة، وكذلك الزهور أيضا، أثناء وقت التلقيح أو التفتح، فقد تسبب إنساد في الأنف أيضا، خاصة لمن يعانون من حساسية تجاه مثل هذه الأشياء.
  6. يتم تحضير محلول ملحي، من خلال ملعقة من الملح مع لتر واحد من الماء النقي والمعقم، واستنشاق هذا المحلول، وغسل الأنف منه، والذي من شأنه أن يخفف ويزيل تهيج وإنسداد الأنف بصورة فعالة.
  7. القيام باستنشاق مادة الفيكس، والتي تعمل على تفتيح الأنف وإزالة الإنسداد، وعودة التنفس بصورة طبيعية من خلال الأنف.
إقرأ ايضاً :   فتق الحجاب الحاجز

اقرأ أيضا : رجيم دكتور ماجد زيتون و نظام غذائي لزيادة الوزن و علاج الزغطة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.