التخطي إلى المحتوى

علاج الكساح .. بالطبع يبحث الكثير من الناس عن كل ما يخص مرض الكساح، حيث يعد الكساح من الأمراض التي تهدد الأطفال، ويصاب به الطفل نتيجة لحدوث خلل في ترسيب بعض المعادن، مثل الفوسفور، والكالسيوم، وهي المعادن الهامة للعظام، وعندنا يحدث هذا الخلل في الترسيب أثناء فترة نمو الطفل، فيصاب بمرض الكساح، على هيئة هشاشة وتلين في عظام الطفل، وعليه تبحث الأمهات سريعا عن علاج الكساح وهو ما سنوضحه في هذا المقال، بجانب ذكر أسباب الإصابة به، وكيفية الوقاية منه.

أسباب الإصابة بمرض الكساح

قبل الحديث عن علاج الكساح يجب أولا معرفة الأسباب التي تؤدي إليه، حتى يتم تجنبها، ومنع الطفل من الإصابة بالكساح، وكذلك ما يسبب الكساح عند مختلف الأعمار، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • أن تكون الأم أثناء فترة حملها للطفل، لم تتعرض للشمس، فينصح دائما بأن تتعرض الأم أثناء فترة حملها للشمس، بنسب معقولة، على الأقل مرة إسبوعيا.
  • نقص فيتامين د ومعدن الكالسيوم والفوسفور في الأطعمة التي يتناولها الطفل، أو المرأة أثناء حملها، أو أي شخص، وتوجد هذه المواد في منتجات اللبن بمختلف أنواعها، وفي الزبدة، والجبن، والبيض، والقشطة، ومختلف المأكولات البحرية كالسمك والجمبري.
  • الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بأمراض الكبد أو أمراض الكلى، معرضون بصورة أكبر للإصابة بمرض الكساح.
  • هناك بعض الأدوية، تجعل من يتناولها معرض بنسبة كبيرة ليصاب بالكساح، مثل أدوية الليثيوم، والكادميوم، والحديد، والأومونيوم، والفلوريد، وبعض الأدوية التي تعمل كمضادات للإصابة بالتشنج.
  • نقص كمية الكالسيوم في الجسم، عن طريق حدوث نقص أو زيادة في إفرازات الغدة الدرقية بالجسم.
  • نقص بعض الإنزيمات في الجسم، كإنزيمات “هيدروكسيليز و ألف هيدروكسيليز”، والذي يسبب الإصابة بالكساح، وهو من الأسباب الوراثية.
  • أسباب وراثية، فيعاني الشخص من نقص في معدن الفوسوفات الموجود في الجسم.
إقرأ ايضاً :   الكيس الدهني في الظهر وطرق العلاج

علاج الكساح والوقاية منه

علاج الكساح بسيط جدا، فعند تشخيص الحالة من قبل الطبيب، بأن الطفل أو أي شخص قد أصيب بمرض الكساح، وعادة ما يكون ذلك بسبب نقص وجود فيتامين د ومعدني الفوسفات والكالسيوم في الجسم، فيكتب الطبيب على أدوية، لتعوض النقص في فيتامين د، وفي معادن الكالسيوم والفوسفات، عن طريق أقراص عبر الفم، أو إبر يحقن بها المريض.

يكتشف الطبيب الإصابة بالكساح من خلال الأشعة التي يجريها على المريض، وفور اكتشاف المرض، يحدد الطبيب سبب الإصابة، وعليه يحدد ما هي طريقة العلاج، وجميع الأطباء يوصون الأمهات بأن تعرض طفلها للشمس مدة بسيطة كل يوم، فالتعرض للشمس مفيد جدا للعظام، ومفيد لمرضى الكساح، حيث أن التعرض للشمس يفيد في تحويل ما يوجد في الجسم من فيتامين د بصورة غير فعالة، إلى فيتامين د فعال، حيث ينتج فيتامين دا عادة في الكبد، وبعد التعرض لأشعة الشمس، فتجعله ينتقل إلى الجلد وباقي مناطق الجسد، ويتم التخلص من الكساح، مع الحرص على أن يتناول الأغذية التي تضم المعادن الهامة للعظام، والتي تحتوي على فيتامين د.

وللوقاية من الإصابة بالكساح، فينصح بالتعرض للشمس بصورة معقولة، على الأقل مرة كل يومين أو ثلاثة أيام، بجانب تناول الأغذية والمأكولات التي تقوي العظام، والتي ذكرناها سابقا، بحيث تحتوي على فيتامين د، والمعادن التي تدخل في تكوين العظام، كالفوسفات والكالسيوم.

إقرأ ايضاً :   اضرار زيادة فيتامين د فى الجسم

اقرأ أيضا :

  1. علاج الكدمات وكيفية التعامل معها
  2. علاج التواء الكاحل بالأعشاب
  3. علاج رائحة البراز الكريهة بالأعشاب
  4. علاج ألم الكتف وأسبابه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.