التخطي إلى المحتوى

علاج دودة الاسكارس والتي أصبحت منتشرة على مدى كبير خاصة بين الأطفال، وتعد الديدان على اختلاف أنواعها خطر دائم على الجهاز الهضمي، وتنتقل تلك الديدان من البيئة الخارجية إلى جسم الإنسان، وتتخذ بيتا لها في المعدة أو في الأمعاء، وتعد دودة الاسكارس واسعة الإنتشار، وتصيب الكثير من الناس على مختلف الأعمار، حيث أوضحت بعض الاحصائيات أن حوالي ربع سكان الأرض يصابوا بتلك الدودة، والتي يبلغ طولها إلى حوالي 30 سم، لذا فمسألة علاج دودة الاسكارس مسألة هامة وهو ما سنتحدث عنها في هذا المقال.

أسباب الإصابة بدودة الاسكارس

أسباب الإصابة بدودة الاسكارس

وقبل الخوض في مسألة علاج دودة الاسكارس نسلط الضوء على أسباب الإصابة بها.

  • قد تنتقل تلك الدودة إلى جسم الإنسان، عن طريق بعض الحيوانات التي تربيها في المنزل، كالقطط أو الكلاب وغيرها.
  • وقد توجد دودة الاسكارس في الطعام الملوث، وتنتقل للانسان إذا تناول هذا الطعام.
  • الأماكن الملوثة، والغير نظيفة قد تعج بديدان الاسكارس، وبالتالي فقد تنتقل للانسان، وتعد شريحة الأطفال أكثر الشرائح إصابة بتلك الدودة.
إقرأ ايضاً :   اعشاب مدرة للحليب وأهم النصايح لزيادة الحليب

أعراض دودة الاسكارس

أعراض دودة الاسكارس

قبل البحث عن علاج دودة الاسكارس يجب أن تعلم الأعراض التي تسببها تلك الدودة، وبالتالي تكون في حاجة للعلاج، إلى أنه قد لا تظهر الأعراض سريعا بعد الإصابة بدودة الاسكارس، وتمكث الدودة في الجسم وقتا طويلا قبل اكتشافها، وتهاجر تلك الدودة في مختلف أحشاء الجسم، وهو ما يسبب آلام والتهابات في تلك الأحشاء، كما أنها قد تصيب الشخص بحالة من سوء التغذية، حيث أنها تتغذي بصورة أساسية على الطعام المهضوم بالجسم، وقد تتغذي على غشاء الأمعاء في حال عدم وجود غذاء مهضوم، مما قد يسبب نزول قطرات دم خفيف مصاحبة للبراز، وتحتاج تلك الدودة لعلاج فوري، حيث أن التساهل معها والتهاون في علاجها، قد يسبب العديد من المضاعفات.

معرفة الإصابة بدودة الاسكارس من عدمه

يتم ذلك من خلال تحليل البراز بصورة مستمرة، حيث ينصح دائما بإجراء تلك العمرية بصورة شهرية، فالكشف عن الإصابة بتلك الدودة في البداية، هو أهم خطوة في العلاج، حيث يسهل ذلك من علاجها، ولكن كشفها متأخرا، يزيد بعض الشيء من صعوبة علاجها، وقد يحتاج لفترة كبيرة لعلاجه، لذا يجب على الأمهات خاصة الحرص على التحليل بصورة مستمرة للأطفال الصغار، حيث أنهم أكثر عرضة للإصابة بدودة الاسكارس وغيرها من مختلف أنواع الديدان.

علاج دودة الاسكارس

علاج دودة الاسكارس

الوقاية دوما خير من العلاج، فيجب تجنب ما يسبب الإصابة بدودة الاسكارس، حيث يجب الحفاظ على نظافة المنزل، والنظافة الشخصية، كما يجب التخلص من القمامة والقاذورات باستمرار، بعيدا عن المنزل، والحرص على غسل الطعام جيدا قبل التناول، والبعد عن الأطعمة الجاهزة، الغير معلومة المصدر، أو طريقة التحضير، أو حتى الصلاحية.

إقرأ ايضاً :   مشروبات الديتوكس ودورها الكبير في إنقاص الوزن والتخسيس

عدم تناول الطعام بعد سقوطه على الأرض، وهي عادة سيئة يقوم بها الأطفال، وهم لا يعلمون خطورتها، لذا يجب على الأسرة مراعاة تلك النقطة، وإبقاء الأطفال دوما تحت رعايتهم ونظرهم.

وهناك أدوية عديدة تعالج دودة الاسكارس، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها، ومن هذه الأدوية ما يلي:

  1. دواء “ألبيندازول”، وهو فعال للغاية، وهو يقوم بشل حركة الدودة تمام، واستنزاف كامل قواها وطاقتها، وبالتالي تموت، ويمنع هذا الدواء للحوامل، والأطفال بعمر يقل عن سنتين.
  2. دواء “ميبيندازول”، ومعروف أيضا بإسم “فيرموكس”، وهو يقوم بامتصاص الغذاء من الأمعاء، وبالتالي لا تجد الديدان طعاما لها، وتقل حركتها، وتضعف تدريجيا حتى الموت.

وهناك أدوية عديدة من أجل علاج دودة الاسكارس ولكن يفضل أخذ إذن من الطبيب قبل استخدامها.

اقرأ أيضا :

علاج التهاب المفاصل بالأعشاب

فوائد شرب الماء قبل النوم

علاج الصداع الشديد

علاج البواسير بالأعشاب نهائيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.