التخطي إلى المحتوى

علاج نزيف الأنف .. تضم الأنف العديد من الأوعية الدموية، والتي تقع قريبا من سطح الأنف الأمامي والخلفي، وهي هشة بصورة كبيرة، وبعض العوامل الخارجية قد تؤثر عليها وهو ما يتسبب في النزيف بكل سهولة، وهذا النزيف شائع بصورة كبيرة بين الأطفال في أعمار من ثلاث سنوات إلى عشرة، ونادرا ما يتواجد بين الكبار والبالغين، وفي هذا المقال سنتحدث عن طرق علاج نزيف الأنف وما هي أسباب الإصابة وطرق الوقاية من هذا النزيف.

أسباب نزيف الأنف

  • الإصابة ببعض الاضطرابات في الأنف، مثل تورم الأنف، أو التهاب الجيوب الأنفية.
  • بعض المهيجات الكيميائية.
  • المعاناة من حساسية تجاه شيء ما، فقد يكون رد الفعل عبارة عن نزيف يصيب الأنف.
  • العطس بصورة متكررة.
  • تمسك جسم غريب بالأنف.
  • تناول جرعات كبيرة من الاسبرين.
  • الهواء الجاف من أكثر أسباب نزيف الأنف شيوعا، مثل استخدام نظام التدفئة المركزية، والذي قد يتسبب في جفاف أغشية الأنف، وربما تصلبها، وتقشر بداخل الأنف، مما يعني مزيد من الحكة، لذا يحدث نزيف الأنف.
  • إصابة الجهاز التنفسي العلوي بالعدوى.
  • ومن الأسباب الغير شائعة للإصابة بنزيف الأنف : العوامل الوراثية، ارتفاع ضغط الدم، تخثر الدم.
إقرأ ايضاً :   سرطان الغدد الليمفاوية أعراضة وطرق الوقاية منه

طرق الوقاية من نزيف الأنف

  • استخدام المرطبات في المنزل لإبقاء هواء المنزل رطبا.
  • يمكن استخدام مضادات للهيستامين ومزيلات الاحتقان في أوقات الاعتادل المناخي.
  • التخفيف من استخدام الاسبرين، والذي قد يميع الدم، وهو ما قد يتسبب في نزيف الأنف.
  • عدم شد الأنف أو قطفها بقوة.

علاج نزيف الأنف

عادة ما يتوقف نزيف الأنف دون علاج، وإذا لم يزيد وقت النزيف عن 15 دقيقة، فهذا النزيف بسيط ويمكن علاجه منزليا، برفع رأس المصاب لأعلى،ووضع كمادة ماء بارد على الأنف، وسيتوقف النزيف تلقائيا.

وفي حال استمرار النزيف أكثر من 15 دقيقة، فينصح بالقيام بالتعليمات السابقة ثم التوجه بسرعة لطبيب أو أقرب مركز رعاية صحي، فربما يكون النزيف عرضا لإصابة أو مرض ما.

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.