التخطي إلى المحتوى

علاج نزيف اللثة .. بالطبع فهناك الكثير من الناس يعانون وبصورة يوميا من حدوث نزيف اللثة، ويعد من أكثر المشاكل على مستوى الفم انتشارا، وترجع الإصابة بنزيف اللثة لعدة أسباب، وأشهرها هو نقص وجود فيتامين ج، وتراكم كميات من البكتيريا داخل الفم، وهو ما يسبب بدوره حدوث نزيف في اللثة، وقد يصاحبه حدوث تسوس في الأسنان أيضا، وهو ما يجعل الفم كثيرا له رائحة غير محببة، لذا فيبحث الكثير عن علاج نزيف اللثة وهو ما سنوضحه في هذا المقال، بجانب ذكر جميع أسباب الإصابة بنزيف اللثة، حتى يتم تجنبها، فالوقاية خير من العلاج.

أسباب نزيف اللثة

وقبل الحديث عن علاج نزيف اللثة يجب أن نوضح في البداية ما هي الأسباب التي تؤدي لحدوث الإصابة بنزيف اللثة، ومنها ما يلي:

  • نقص كمية الحديد في الجسم، وهو ما يسبب الأنيميا أيضا.
  • تعرض الفم للجفاف وافتقاده للرطوبة.
  • نقص كمية فيتامين k في الجسم.
  • تعرض الفم لبعض الأمراض، أو الإلتهابات التي تصيب اللثة.
  • لمن يستخدمون طاقم أسنان، فيتسبب نزيف اللثة نتيجة استخدام أنواع رديئة من أطقم الأسنان.
  • نقص فاعلية وعمل الجهاز المناعي في جسم الإنسان.
  • التعرض لبعض الأمراض المزمنة على مستوى الكبد، قد يسهل حدوث الإصابة بنزيف اللثة.
  • التدخين بكثرة.
  • إجهاد الفم واللثة بصورة كبيرة.
  • قد يحدث نزيف اللثة بسبب بعض الأمراض السرطانية سلمنا وسلمكم الله، مثل سرطان الدم المعروف بإسم اللوكيميا، أو سرطان نخاع العظم.
إقرأ ايضاً :   علاج حرارة القدمين الدكتور عبد الباسط

نصائح وطرق هامة تفيد في علاج نزيف اللثة

  • تنظيف الأسنان باستخدام نوع ناعم من فرشاة الأسنان.
  • غسل الأسنان يكون أفقيا ومن أعلى لأسفل، فهي الطريقة الصحيحة لغسل الأسنان.
  • تكون مدة غسل الأسنان لا تتجاوز 3 دقائق، فالإكثار من الوقت قد يسبب نزيف اللثة.
  • يفضل استخدام أحد أنواع غسول الفم، ويفضل أن يكون له رائحة النعناع، فهو يفيد في قتل البكتيريا من الفم، والوقاية من حدوث نزيف اللثة، بجانب جعل رائحة الفم منعشة.
  • تجنب التدخين تماما، وأي منتجات أخرى للتبغ، وذلك للحفاظ على اللثة دون أي إصابات، والحفاظ على الأسنان نظيفة وبيضاء ولامعة.
  • من أكثر أسباب حدوث نزيف اللثة هو نقص الكمية الموجودة في الجسم من فيتامين ج، لذا فينصح بتناول بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ج، وتناول الأغذية والمشروبات الغنية بفيتامين ج، ومنها عصير البرتقال، أو عصير الرمان.
  • مضمضة الفم يوميا، وذلك باستخدام نصف كوب ماء دافئ، وعليه نصف ملعقة من ملح الطعام، والمضمة مرتين يوميا، فله فاعلية كبيرة في قتل الجراثيم والبكتيريا الموجودة في الفم.
  • يمكن إضافة كمية قليلة من الخل إلى كوب الماء بالملح المستخدم في المضمضة، أو اسأل عن الأنواع الجيدة للمضمضدة في الصيدليات.
  • يمكن الحصول على عجينة الصبار، سواء من صيدلية، أو من أحد محلات العطارة، ثم استخدامها في تلديك ودعك اللثة، ويكون ذلك برفق لعدم تجريح اللثة، وهو يقويها ويقلل فرص حدوث التهاب اللثة.
  • التقليل من المواد السكرية والحلويات، وينصح بعدم تناولها قبل النوم خاصة، لأنها تنشط عمل بكتيريا الفم، وهو ما قد يسبب النزيف.
  • ينصح من أجل علاج نزيف اللثة والوقاية منها بتناول الفواكه والخضروات، فهي غنية بعديد المعادن والفيتامينات الهامة، والتي تقوي مناعة الجسم، وتقيه من حدوث أمراض ومشاكل الفم، ومنها التهاب اللثة.
  • تنظيف الأسنان قبل النوم وبعد الاستيقاظ، وكذلك غسلها وتنظيفها جيدا بعد كل وجبة.
  • المضمضة جيدا بعد كل وجبة وقبل الخلود للنوم.
إقرأ ايضاً :   الجرثومة الحلزونية أعراضها وطريقة اكتشافها وعلاجها

اقرأ أيضا :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.