التخطي إلى المحتوى

مزرعة البول هو اسم غريب على البعض، فهي عملية غير مشهورة، أو غير مشهورة كثيرا بهذا الإسم، وهي عملية يتم فيه أخذ عينة بول، بالصورة المعتادة، ثم يتم إرسالها للمختبر، لإجراء فحوصات معينة، وتربية مزرعة ملوثات، في الصحون المعملية المخصصة، وعليه يتحدد إمكانية نمو وتكاثر العناصر الملوثة في هذه العينة من البول، ومن هذه العناصر الملوثة البكتيريا، والطفيلات بأنواعها، والفطريات، وبعد القيام بعملية مزرعة البول يتحدد هل هذه العينة تمثل بيئة لنمو هذه العناصر أم لا، حيث أن هذه الملوثت خطرة، فقد تسبب التهاب أو تلوث في المسالك البولية أو الكلي.

طريقة أجراء فحص مزرعة البول

يتم أخذ عينة البول من الشخص بصورة طبيعية، ويكون هذا الشخص قد شعر سابقا بالتهاب في المسالك البولية، أو هناك شكوك حول وجود تلوث في هذه المناطق، فيتم القيام بعملية زرع البول، للتأكد من الإصابة من عدمها، وهل هذا البول يمثل بيئة ملائمة لنمو الفطريات والبكتيريا، فيتم فحص العينة، وتكوين مزرعة الديدان والبكتيريا، فعندما يكون البول مهيئا لكي تعيش فيه تلك العناصر، فيحدد الطبيب الطريقة المناسبة للحالة، وعندما يكون البول لا يمثل بيئة لهذه العناصر الملوثة، فلا ضرر، وهذا هو الطبيعي.

متى يكون الأمر خطيرا

تلوث المسالك البولية ينتج في الغالب من بكتيريا يصاب بها الشخص وتتواجد في الجهاز الهضمي، ويتنشر الأمر بكثرة بين النساء، نظرا لإقتراب فتحة الشرج من فتحة البول، ويتصاعد هذا التلوث تلقائيا، في حال عدم اكتشافه وعلاجه، فالكثير من النساء تعاني من تلوث في المسالك البولية، لا سيما بعد العملية الجنسية، فلا بد من علاج التلوث حتى لا يتصاعد ويتضاعف.

إقرأ ايضاً :   طقطقة الفك اسبابها وعلاجها

ومن الأعراض التي قد تشير إلى الإصابة بهذا التلوث في المسالك البولية، وبالتالي الحاجة لإجراء فحص مزرعة البول :

  • تسارع التبول، كثرة الرغبة في التبول، على عكس الوضع الطبيعي.
  • ارتفاع غير مبرر وغير معروف السبب في درجة حرارة الجسم.
  • ظاهرة البول المصحوب بقطرة دم، وهي نادرة الحدوث.
  • الشعور بحموضة في المعدة.
  • الشعور بألم غير مبرر في الخاصرتين.

تحليل نتائج عملية مزرعة البول

في المعتاد، تظهر نتائج عملية فحص أو زرع البول، بعد عدة أيام، إن شئت فقل بعد ثلاثة أيام على الأقل، ويكون محتواها نتيجة التحليل لمزرعة البول، لتحدد هل كان هناك نمو للعناصر الملوثة في عينة البول، أم لم يكن هناك نمو، في الحالة السليمة لا يحدث نمو لهذه البكتيريا والفطريات في عينة البول، وبالتالي تبين هذه النتيجة أن صاحب هذه العينة سليم، ولا يعاني من أي عنصر من العناصر الملوثة التي كانت في مزرعة البول.

أما في حال أن أظهرت نتيجة تحليل عينة البول، أنه حدث نمو لأحد العناصر الملوثة في مزرعة البول، فهو دليل قاطع على احتمالية كبيرة للإصابة بتلوث أو التهاب في المسالك البولية، وربما في الكلي أيضا.

إقرأ ايضاً :   افضل علاج لجرثومة المعدة مجرب

أنواع الفطريات أو البكتيريا التي قد تظهر في مزرعة البول

  • بكتيريا “E – Coli” : وهي من أشهر الأنواع وأكثرها انتشارا، حيث أنها تظهر في أكثر من 80% من حالات التهاب المسالك البولية.
  • الزائفة الزنجارية : وهي غير منتشرة كثيرة، وغير بالغة الخطورة.
  •  كليبسيلا : غير منتشرة أيضا، وسهلة في العلاج، حيث أنها ضعيفة، ولا تقاوم العلاج والدواء الذي يحاربها.
  • المكورات العنقودية الرمامية ، والمكورات المعوية
  • البكتيريا المتقلبة

اقرأ أيضا : علاج الديدان الدبوسية بصورة نهائية، والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.