التخطي إلى المحتوى

مرض الزئبق الأحمر – الذئبة الحمراء ، هذا المرض يعد واحدا من أخطر وأشرس الأمراض التي يمكنها أن تواجه الجسم وهو مرض مرتبط بوجود خلل في الجهاز المناعي عند الإنسان ينتج عنه الالتهاب المزمن لأنسجة الجسم، موقع دار الطب يعرفكم على مرض الزئبق الأحمر – الذئبة الحمراء وأهم أعراضه وعلاجه وكيفية التعامل معه.

مرض الزئبق الأحمر – الذئبة الحمراء

مرض الزئبق الأحمر

ينتشر هذا المرض في أجزاء مختلفة من جسم الإنسان من أبرزها الجلد، الكلى، الجهاز العصبي، القلب، الرئتين ولكنه في أغلب الأحيان يكون محصورا على الظهور في منطقة الجلد بالتحديد.

أعراض الإصابة بالذئبة الحمراء

  • عدم رغبة الشخص في تناول الطعام وفقدان الشهية وبالتالي البدء في خسارة الوزن بصورة ملحوظة.
  • حدوث مجموعة من الالتهابات على أغشية الرئتين وكذلك أغشية القلب.
  • زيادة في درجة حرارة الجسم مع الشعور ببرد قوي.
  • ظهور مجموعة من البقع الحمراء والالتهابات على الوجه.
  • الشعور بالتعب والإرهاق طوال الوقت.

مرض الزئبق الأحمر

  • الإصابة بالأنيميا.
  • التعب النفسي والتعرض للإصابة بالاكتئاب.
  • البدء في حدوث انخفاض ملحوظ بعدد الكريات الحمراء في دم الإنسان.
  • الإصابة بالعديد من الآلام في مفاصل وعضلات الجسم.
  • عدم تحمل النظر إلى الضوء والتعرض لحساسية ضده.

تتمثل خطورة هذا المرض في إمكانية توغله إلى العديد من ا‘ضاء الجسم الداخلية والوصول للدم مما يتسبب في حدوث الإغماء أو الإصابة بالفشل الكلوي وجميعها أمور خطيرة لذا فإنه بحاجة دائما للمتابعة ومعرفة مراحل تطور هذا المرض حتى لا تتفاقم الحالة وتزيد سوءا.

علاج مرض الزئبق الاحمر

مرض الزئبق الأحمر

  • في البداية وقبل تجربة أي علاجات يجب التوجه إلى الطبيب للتأكد من صحة وجود المرض من عدمه ومن ثم تناول العقاقير التي يصفها الطبيب بجرعاتها المحددة في أوقاتها حتى يحدث تحسن، عادة ما يكون العلاج مجموعة من الأدوية التي تثبط المناعة مثل الكورتيزون لأن المرض مناعي بالدرجة الأولى وأدوية مضادة للالتهابات التي تظهر بالجسم نتيجة المرض.
  • الحرص على الابتعاد كليا عن تناول الأطعمة الدسمة المشبعة بالدهون لأنها تزيد من معدلات الكوليسترول الضار بالجسم وهذا الأمر يتعارض تماما مع علاج الكورتيزون الذي يأخذه المريض.
  • الإكثار من تناول فاكهة القراصيا فهي من الفواكه المفيدة في التئام الالتهابات وتخفيف أعراض المشكلة.
  • تناول الأسماك بكميات كبيرة لاحتوائها على أوميغا3.
  • الإكثار من تناول الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة لأن لها دور كبير جدا في تحسين الحالة الصحية لمريض الزئبق الأحمر.
  • محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن تناول منتجات الألبان وأي بروتين حيواني مثل اللحوم الحمراء واستبدالها بالبروتينات النباتية المتنوعة مثل فول الصويا وذلك لأن الكورتيزون يؤثر على سلامة العظام ويؤدي للهشاشة وبالتالي يجب الحرص وتناول أكبر قدر ممكن من الكالسيوم والفيتامين.
  • تناول الكورتيزون يعمل على ارتفاع معدلات السكر في الدم بشكل ملحوظ لذا يجب القيام بممارسة الرياضة خلال اليوم للتخلص من هذه المشكلة.
  • تتسبب الذئبة الحمراء في التعب والإرهاق لجسم طوال الوقت لذا يجب على الشخص النوم جيدا خلال الليل وأخذ فترات متفرقة من اليوم عل مدار اليوم لراحة الجسم.
  • الشمس تعد مصدر ممتاز جدا للحصول على فيتامين د وبالتالي يفضل تعريض الجسم لأشعة الشمس لربع ساعة على الأقل يوميا للحصول على قدر كاف من فيتامين د ولكن مع الحذر واستخدام واق للشمس وعدم إطالة المدة كثيرا لأن اتعرض بشكل مبالغ فيه للشمس قد يحدث التهابات ويزيد الأمر صعوبة.
  • الإكثار من تناول العصائر الطبيعية والابتعاد عن المشروبات الغازية والكافيين بمختلف الأنواع.
  • القيام بدهان المناطق المصابة بزيت الكافور وزيت الزنجبيل أمر جيد ورائع جدا للتحسن والتخلص من الالتهابات الجلدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.