التخطي إلى المحتوى

علاج القولون العصبي عند الأطفال هو أمر هام للغاية، حيث يكثر عدد الأطفال الذين يعانون من الإصابة بمرض القولون العصبي، حيث تبلغ نسبة الأطفال المصابين بمشاكل في القولون العصبي، من نسبة 5% إلى نسبة 20%، وهي نسبة غير قليلة، وتحتاج لاهتمام ورعاية، فالقولون هو جزأ من الأمعاء، ويصل بين المستقيم وبين الأمعاء الدقيقة، وهو المسؤول في الجسم عن استقبال الطعام الذي هضم بصورة جزئية في الأمعاء الدقيقة، ودفع الطعام الذي لم يهضم إلى الخارج، حيث سيخرج في صورة فضلات “براز”.

ويحتاج الأمر لمرونة كبيرة، لامتصاص الطعام المهضوم، ودفع الفضلات للخارج، بحيث يكون هناك تناغم بين العضلات الموجودة في الأمعاء، وبين باقي الأجزاء في الجسم، حتى تكتمل عملية الهضم حتى النهاية، لذا فأي خلل في هذه المنظومة، أو أي خلل في وظائف القولون، يجعل الطفل في وجع كبير، ويشعر بألم لا ينتهي، حيث يرى العديد من الأطباء، أن الأطفال المصابين بالقولون العصبي، يمتلك أمعاء لها حساسية كبيرة، لذا سنتحدث عن علاج القولون العصبي عند الأطفال والأسباب التي تؤدي إليه.

إقرأ ايضاً :   اكنى بيوتك Acne Biotic طريقة الاستعمال والآثار الجانبية

أسباب القولون العصبي عند الأطفال

بالطبع الموضوع الأساسي هو علاج القولون العصبي عند الأطفال ولكننا سنسلط الضوء قليلا على الأسباب التي تؤدي للإصابه به، ومنها ما يلي:

  • العدوى الفيروسية، حيث يصاب الجهاز الهضمي وأعضاؤه عادة ببعض الفيروسات، ويتم التخلص منها والقضاء عليها، ولكنها تترك بعض الآثار والمضاعفات، وقد تكون سببا في التأثير على القولون العصبي وحركة عضلاته، وتمثل نسبة هذا السبب 25% من إجمالي المصابين بالقولون العصبي عند الأطفال.
  • عديد الأدوية مع استخدامها لفترة طويلة، تسبب بعض المشاكل للجهاز الهضمي، كالإمساك أو الإسهال، وعسر الهضم أيضا، وربما في بعض الحالات تسبب القولون العصبي، ولكن هذا السبب غير منتشر بصورة كبيرة عند الأطفال.
  • قد تكون الأسباب وراثية وغير معروفة.
  • الحالة النفسية، وقد يستعجب البعض من هذا السبب، ولكنها وارد وبصورة كبيرة، حيث أكدت عديد الدراسات أن الخوف، والقلق، والتوتر، قد يكون لهم دور في الإصابة بالقولون العصبي عند الأطفال، ويأتي السؤال هنا، متى يمكن أن يصاب الطفل بالقلق أو التوتر؟، وما العجب في ذلك، فمثلا عندما يكون الطفل يحضر نفسه لبداية العام الدراسي الجديد، أو اختبارات نصف أو نهاية العام الدراسي، فيشعر بالقلق والتوتر والخوف.
  • الإصابة بمشكلة وجود زيادة في نمو بعض الأنواع من البكتيريا داخل الأمعاء الغليظة.
  • نظام التغذية له عامل كبير أيضا، فالمأكولات التي تضم نسب عالية من الدهون، أو نسب عالية من التوابل، او المشروبات الغنية بالسكر، فمثل هذه الأشياء قد تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، والقولون العصبي عند الأطفال.
إقرأ ايضاً :   علاج عرق النسا وأسبابه وأعراضه وكيفية التخلص منه بطرق مضمونة وفعالة

علاج القولون العصبي عند الأطفال

يكون علاج القولون العصبي عند الأطفال من خلال اتباع النصائح التالية:

  • تناول الاطعمة التي تحتوي على الألياف، فهي صديقة للجهاز الهضمي والقولون.
  • التخفيف من نسب الدهون والسكر، وكذلك التوابل، في الأطعمة والمشروبات التي يتناولها الطفل بصورة يومية.
  • يفضل تقيسم الوجبات للطفل، وأن لا يأكل وجبة كبيرة على مرة واحدة.
  • التقليل مع الأطفال من الفول، حيث أنه قد يسبب الإنتفاخ.
  • إعطاء الطفل كميات وافرة يوميا من المياه، فهي تنقي الجسم بصورة عامة.
  • التقليل بصورة كبيرة من الحلويات والشيكولاته لدى الأطفال.
  • التقليل من منتجات الألبان الدسمة، كاللبن الرائب، أو القشدة، وكذلك الزبدة.
  • تخفيف عوامل القلق والخوف والتوتر عند الطفل، بحيث يشغل وقت فراغه بهوايات نافعة.
  • التقليل من المشروبات الغازية، واللب، والعلكة.
  • في حال الإصابات الشديدة، فينصح بالتوجه للطبيب، ليعطي أدوية ومضادات حيوية، تسكن الألم وتعالجه.

اقرأ أيضا : علاج كيس الخصية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.